يامراحب منورين البلوج

والله أنا فرحان جدا بتشريف سيادتك للمدونة المتواضعة بتاعتي وربنا يكرمك وبإذن الله هكون كريم معاك ع الآخر وهديك ياسيدي الجنسية ، وهدخلك الجمهورية بتاعتي بطريقة شرعية من غير مراكب وغرق وكلام فاضي من اللي بنسمعه!!!

شروط الرحلة

اللي أوله شرط آخرة إيه..............؟؟

البداية........

شروط الرحلة للجمهورية بتاعتي صعبة حبتين ، بس مش أصعب من الحياة اللي انت عايشها دلوقتي ، وعلى العموم خليك ورا اسمه إيه لحد باب الدار ، والله عجبتك الشروط ووافقت عليها هتاخد الفيزا وتذكرة السفر وهتسافر بطريقة شرعية يعني لا مراكب ولا غرق ولا كلام من هذا القبيل ، ولو الكلام طلع فارغ اقفل الكمبيوتر وما تدخلش المدونة دي تاني وواصل حياتك الواقعية داخل المفرمة أو الخلاط وعيش زي ما تحب .

أول شرط ....

أثناء السير بالشوارع تربط الحزام وتلبس الخوذة !! هتقول لي " خوذة وحزام " هقول لك الجمهورية دي استطاعت أن تجمع فيما بين قوانين العالم أجمع وأخذت من مصر قانون المرور بمثلثة وشنطته !! وهناك القانون يطبق بحذافيره مافيش فرق بين موتوسيكل وسيارة ولا حتى توك توك كله واحد ، ولو اتمسكت يا بيه من غير خوذة وحزام مش هيفع " تكرمش عشرة جنيه " في إيد العسكري وتعدي ؟!! لا هناك هتروح ورا الشمس ، وطبعا فيه ورا الشمس أوضة فئران مشابه تماما لأوضة الفئران اللي عند الداخلية عندنا ووزارة الداخلية هناك اسمها " وزارةالمراقبة " ورجال الأمن هناك أكثر من المواطنين ليحرسوا الشعب طبعاً .

الشرط الثاني ....

لو ماشي على رجليك إياك ثم إياك تفكر تعدي كده من أي مكان والإشارة مفتوحة تقف في المكان المخصص لمرور المشاة ، ولما الإشارة تقفل للعربيات تعدي ، يعني تلتزم بإشارات المرور إلتزاما تاماً .

الشرط الثالث ....

انا عارف انك بتحب الرياضة والمتمثلة في مطاردة أتوبيسات النقل العام ؟؟ هناك لا توجد مثل هذه العادات والتقاليد الأصيلة مفيش حاجة اسمها تجرى ورا أتوبيس ولا تتشعبط على بابه !! وسائل النقل العام لها محطات تركب منها ولو شاورت لوسيلة نقل عام خارج المحطة واتشقلبت ووقفت على دماغك مش هتقف لك ، لها محطات محددة للركوب ، وسائل النقل العام هناك تمشي بمبدأ " ليه تتعب نفسك لما ممكن تستريح " .

الشرط الرابع ....

اذا صعدت لأحد مركبات النقل العام ولم تجد مكانا تجلس به ، فلتنـزل من المركبة وتقف بالمحطة على الخط المرسوم على الأرض فهناك خطان أحدهما رجالى والآخر حريمي ولا تتدافع أثناء الركوب حتى لا تتهم بإثارة الشغب في وسيلة نقل عام وترويع مواطنين أبرياء واصابة نظام الحياة بالشلل وسينتهي بك الحال في أوضة الفئران وربنا ما يوريك .

الشرط الخامس....

السجاير ،، أوعى خيالك المريض يخليك تفكر تشرب سجاير في مكان مفتوح ، ساعتها بقى ياحلو هيقبضوا عليك بتهمة المشاركة في ثقب الأوزون وتكدير صفو الحياة العامة والشروع في قتل مواطنين محترمين ومحاولة انتحار في مكان مكشوف وطبعا دي كلها تهم تودي ورا الشمس وانتوا عارفين بعد الشمس فيه إيه ؟!.

الشرط السادس ....

ما ترميش أي ورقة أو أي زبالة بمعنى أدق على الأرض ولو اتقفشت وانت بترمي ورقة ولا قشرة لب ولا عقب سيجارة .. هتتروق وهتدخل مصحة تتعالج ومش هتخرج إلا أما تكون بقيت آخر نظافة !! وهيستعملوا معاك كل المساحيق الغالي طبعا قبل الرخيص وبعد ما تخضع لعمليات " العصر والشطف " ممكن تقدر ساعتها تمارس حياتك الطبيعية وترجع تمشي تاني في الشوارع النظيفة والقطنة مابتكذبش .

الشرط السابع ....

لو حد وقـفك وكـان لا بس جاكت جلـد "وجهين "ومعاه موبايل بجراب وقال لك بصوت أجش البطاقة (يا ابن .......!!! ) تطلعها وانت زي الباشا ولا تسأل عن السبب عشان فيه حاجة هناك اسمها " قانون التلاكيك " ومن باب العلم بالشيء " تقريبا هو نفس قانون الطوارئ المعمول به على أراضينا المحروسة من فترة مش كبيرة بتاع ثلاثين سنة بس !! يعني ممكن أمين الشرطة يوقفك ويتلكك لك على أي حاجة وأبسط تهمة " تكدير صفو الحياة العامة في جمهورية " السعادة " ولو رحت المدبح " قسم الشرطة " هيقوموا معاك بالواجب وزيادة شوية علبة كنـز وباكو بسكويت راسكوحركات وعلبة مارلبورو وتمضي على المحضر وتتكل على الله !! ، يعني لا صعق ولا غسيل ولا حاجة زي كدة خالص من الآخر تطلع البطاقة ولا تجادل .

الشرط الثامن ....

الموبايلات الصيني !! ممنوع منعا باتا استخدام الموبايل الصيني في الأماكن المفتوحة نظرا للأصوات الشعبية والعالية المنبعثة منه بإختلاف الأذواق الهابطة من النغمات والرنات والتي يضعها بعض البني آدمين الغير مهذبين ويزعجوا البني آدمين التانيين اللي المفروض انهم مهذبين وهاديين والعقوبة كالتالي : يتم تركيب سماعات في أذن المواطن صاحب الموبايل وتثبيتها جيدا ً على أغاني راقية للعندليب وأم كلثوم ليتعلم المواطن درسا لن ينساه في احترام الآخرين

" ملحوظة " حالات كثيرة انتهى بهم الأمر في مصحات نفسية للعلاج من نوبات صرع حيث يستيقظ المريض فجأة ويصرخ " أنا مش عارفني ، أنا كنت مني ، أنا مش أنا ، لا دي ملامحي ولا دا شكلي ولا دا أنا ، أبص لروحي فجأة لقيتني تعبت من المفاجأة ونزلت دمعتي قولى لي يامرايتي تكونش دي نهايتي وآخر قصتي " وهذه من روائع الفنان القدير " عبد الباسط حمودة " .


هناك 10 تعليقات:

  1. بصراحة اللى أنا قرأتة فى الجمهورية بتاعتك شيء جميل يوحى بالامل والتفأل وان فى كاتب كبير بيحب البلاد دى وبيعمل سفينه جميله يصعد عليه كل من يرغب فى النقاء والجمال ... وبصراحه عاوزة أضيف حاجه على جواز المرور فى الجوهورية بتاعتك يا ريس
    خلي الناس اللى نيتها صفيه وقلوبها دفيه وعمرانه بالخير فى اللى تدخل لان لو دخل واحد منفسن الجمهوريه هتبوظ لاقدر الله صح ... بجد سعيده جدآ بالعمل وفوخورة انك ابن البلاد دى وطول مافى ناس أدرة تحلم طول ما فى أمل فى الجمهورية بتاعتك يا ريس واحنا كلنا وراك ومعاك بس شوفلي فيلآ حلوة ادمها جنينه وسعه عشان بحب الوسع والبراح .. قلب القمر

    ردحذف
  2. يا بلادنا قومى شوفي ولادنا هيهدو خوفك بالعلم هنبنى بكرة ... والحلم هبيقى فكرة تدينى أمل فى بكرة
    ويكون بنجحنا عيد ولادك سندين كتافك وأدرين يرفعوا راسك مبروك يا ريس على الجمهوريه وربنا يباركلنا فيك .. بروح بالدم نفديك يا زعيم بروح بالدم نفديك يا ميزوووووووووووو (-:

    ردحذف
  3. اولا أحيك على المجهود والوقت وهدفك النبيل من وراء هذا
    لكن ان عايز اقولك ان انت وانا وكلنا نقدر نعمل كتير
    معظم الموارد والامكانيات عندنا
    والمطلوب نعمله اننا نفكر كويس ونفذ واقع عملى يساعدنا ويساعد الناس فى بلدنا
    اهم بكتير من حلم فى اذهانا ولم نتخذ اى خطوه حقيقيه لتحقيقه
    كلنا ممكن نحلم ولازم نحلم
    لكن انت تقدر تحقق الحلم اللى ممكن يبقى واقع هو ده التحد ى واللى فى قدرتك
    انا نفسى اساعد الناس فى حل مشاكلها كلها اللى اقدر عليه اللى عنده مشكله فى الشغل اللى مش متعلم ونفسه حد ياخد بيده واللى مريض ونفسه واحد يفتكره بسوال عن صحته
    ده راى هى ده الجمهوريه اللى عايزن نحققه سوى بينا احنا بجهدنا وسهرنا وفلوسنا نساعد بعض نبحث عن الفقراء واصحاب المشاكل ونحل ليهم قد ما نقدر
    ربنا يوفقك
    مهندس/سعيد حسن

    ردحذف
  4. بصراحة يوم عن يوم بتلتف العقول والقلوب حول الجمهورية بتاعتك أيمانآ بها وهربآ لها بس اللى بيزيد التساؤل والحماس جوانا اننا تقدر نكون إيجابين يا زعيم.. ونحقق ولو محافظة واحدة في الجمهورية بتعتك وتكون فكرتك هى نور الامل اللى يصحى جوانا حمسنا ..أحب اوضح أكتر لو حبينا بعض بجد ... مش هنلاقي بيوت تتهد ولا هنلاقي إدين تتمد وجهل ولا برد ... ممكن نكون جماعة أوصحبة نطلق علينا أسم ونجمع جروب هدفه مساعدة الناس فى كل المجالات مثلآ ( حد كفيف نقرأ له كتاب ، حد أبنوا محتاج تقوية بالدراسة نساعدة من علمنا ووقتنا ،حد محتاج ندخل الفرحه لقلبوا نكون زيارات جماعية لدور مسنين أو مستشفي سرطان الاطفال أو دور الايتام ونفدهم ببرامج ننظمهالهم مش نعطف عليهم ، وده موضوع بسيط جدآ انا عملتوا كتيييييييييير وحستوا اوى وعليت بيه وفيه وحلمى يكبر بينا وفينا ...ويكون شعرنا الدنيا بتاعتى أو ... كل واحد يقترح جواه حاجه عاوز يقدمها لغيرة وبكده تقدر ناخد جواز المرور ونعيش جوة الجمهورية بتعتك يا ريس بإيمنا ونظرتنا الايجابيه لدينا وفي الحياة ..أحب أشكرك من كل قلبي يا ريس عشان المبادرة وأشعال الحماس ونور الامل فينا بالجمهورية بتعتك .

    ردحذف
  5. أحنا لسة هاااانحلام وله هاااانتحرك !!!؟؟ نتحرك بالحلم والامل. جوانا حماس بيشتعل كل ميطلع حد بيحب البلاد دى بجد .. أصل بلادك هى أمك هى أهلك عمرك ما هتتبرى منها هتفضل شيله أسمك يا تعلى بيها وترضها يا هتخدك وأنت وحظك!! عشان كده هقولكوا شعار أنا مؤمن به ((إن لم تزد على الحياة شيئ.. فأنت زيادة عليها) ( أدونا علم أدونا عطف أدونا أى شيئ يرفع من قيم الآنسان عشان كده بقول نحط إيدينا بإدين بعض ونطلع قوافل في الخير نوصل مسعدات لناس وأحنا أول المستفدين بمسعدتنا لبعض مد إيدك أنت أبدأ وشد إيد صحبك زميلاك وخدو جنبك ..وهنكبر ونكتر ونبقى صحبى جميله . ونعمر في الارض .. أدى أول أيد فتحتلنا الطريق يله نبدآ..لسة عندك!!واقف لوحدك شايف عيون بريئه عارفة وفهمه الحقيقه.. محتاجه تمد إيدك بالعلم هنبنى بكرة والحلم هيبقى فكرة تدينا أمل لبكرة يكون بنجحنا عيد ..
    (( اللهم أستخدمنا ...ولا تستبدلنا )) ... أمضاء أنسان غلبان(-:

    ردحذف
  6. عاشق ترابك وبدوب في الصحراء والمواويل
    بعشق ترابك وحكيتى عشق لنهر النيل
    وبحب الدنيا دى بحالها
    لكن أكتر من عشقك لآ
    بدوب من جو حضنك وبنده تسمعينى ؟
    يا سمرا ياللى الكرم أصلك والصبر طبعك
    وألامن سترك وأتذكر أسمك فى القرأن الكريم
    على الجدران
    خط الزمان أسمك
    يا رمز الحضارة
    وفي قلبي عاشق وحافظ حكيتك.

    ردحذف
  7. صمت الجياد17 يونيو 2009 12:20 م

    أولآ : احب أعبر عن أعجابي الشديد بكتاباتك يا زمزمي وكمان انا عجبنى نقدك الساخر على الاوضاع لانك عرضت المشاكل من غير متحسسنا بخنقة ولا بملل لديك قاموس من الثراء الغوى الساخر بطريق مضحكه جدآ بجد بحيك وأقترح المزيد من سلسلة زمزمى بس احب أعرف أكتر عن شخصيتك وحياتك على الاقل نقتدى بيك ((-: بالتوفيق وإلى الامام

    ردحذف
  8. بصراحة الولد موهوب وجامد موت بس مش عارفة أنته شاب يعنى كدة .. ولة رجل كبير على كل حال أن عجبنى جدآ الكلام وشدنى الاسلوب وبفكر انا كمان أعمل كتاب بس أسمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ طبعآ مش هقول عشان في عبقريه فى أسلوبك بجد جامد مووووووووووووت وعاوزة اعرف أمته هينزل عشان أكون أول وحدة تشتريه بس عاوزة توقيعك عمومآ هعرف اخد توقيعك يا نجم من صحبتى توووووووووووووووت !! أصل مينفعش أول أسمها بس بجد هايل جدآ وروش موت بجد فنان . go on mezooooooo

    ردحذف
  9. محمد المصرى17 يونيو 2009 12:31 م

    بقترح يكون في حوار مفتوح معاك يا ريس متهيقلي دى أبجدية الديمقراطيه في الجمهورية بتاعتك ...مش كدة وله أية ؟ ويا ترى أنته ممكن تساعد ناس موهوبه زيك ؟ جد وله أية؟ عمومآ نحب نسمع أرأك لان لك معجبين كتيييير يا بحتك يا مان ((محمد المصري ... مصري أوي ))

    ردحذف
  10. هيا طبعا جمهوريه جميله بس انا كنت عايز اقولك حاجه لو كانت مميزات جمهوريتك ديه بس احنا كمصريين ممكن نعملها هنا في مصر ونكون احسن بلد في الدنيا علي العموم تفكير جميل وطريقه كتابه رائعه

    ردحذف

من باب الفشخرة

في الأساس مصمم اعلانات في مكان محترم ، وبدرس في كلية الإعلام جامعة القاهرة تعليم مفتوح " مفتوح ع الآخر " بحب الكتابة ولا يعجبني الحال المايل بحب كل الناس وبحب بلدنا قوي لدرجة إني قربت اتجنن من فيضان الحب بداخلي والحمد لله اتجننت وعملت لنفسي جمهوررية وفيها كل حاجة اللي يخطر على بالك واللي مايخطرش كمان المهم الجمهورية بتاعتي أحسن مكان منظم على وجه البسيطة

دور براحتك